Date: 7 سبتمبر 2018

تترقب الأسواق اليوم الإفصاح عن ارقام الوظائف الامريكية خلال الشهر الماضي من أجل الاسترشاد على تعديل الفدرالي أسعار الفائدة نهاية الشهر الجاري

وتخلى الدولار عن معظم مكاسبه التي سجلها في مطلع الاسبوع في ظل الفضائح السياسية التي تلاحق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في اعقاب افصاح جريدة التايمز عن مقال اظهر معلومات سريه لا يعرفها سوى المقربين من الرئيس الأمريكي

ويدفع الغموض السياسي في الولايات المتحدة والتوقعات بان يتم توجيه لائحة اتهام للرئيس الأمريكي وتحويله للقضاء واقصاءه الكثير من المخاوف الى تخلي الدولار عن مكاسبه.

استقرت أسعار الذهب حول مستويات الحاجز النفسي 1200 دولار مستفيدا من ضعف العملة الامريكية، في ظل ترقب الأسواق لبيانات سوق العمل الامريكية

وكانت بيانات اعانات البطالة الأسبوعية قد أظهرت تراجعها نحو أدني مستوياتها في 49 عاما بواقع 214 ألف اعانة في إشارة على تعافي سوق العمل والتوجه نحو مستويات التوظيف الكامل

حيث من الموقع أن يضيف الاقتصاد الأمريكي 190 ألف وظيفة جديدة خلال شهر أغسطس في الوقت التي من المحتمل أن تنخفض معدلات البطالة الى مستويات 3.8%

وتكون الأنظار على متوسط الأجور والتي من المحتمل أن تستقر حول مستويات 0.3%، حيث من المحتمل أن تدفع قراءة بأفضل من التوقعات الى تعويض الدولار كل مكاسبه.

في حين من غير المرجح ان تحد ارقام ضعيفة من الوظائف الامريكية تطلعات الفدرالي نحو تشديد سياسته النقدية خلال وقت لاحق من الشهر الجاري

تعافي اليورو قليلا امام الدولار ليتحرك حول مستويات 1.1640 في ظل بيانات أظهرت انخفاض طلبات المصانع الامريكية بنحو 0.8% خلال شهر أغسطس

ودفع انحسار المخاوف بشكل طفيف حول إمكانية التوصل الى اتفاق تجاري بين الولايات المتحدة والصين الى ارتفاع شهية المخاطرة وتسجيل مكاسب محدودة في اليورو

تعافت أسعار النفط قليلا خلال تداولات الصباح في اعقاب الخسائر التي سجلتها أمس في ظل زيادة غير متوقعه في مخزونات البنزين الامريكية والتي طغت في تأثيرها على انخفاض مخزونات الخام الأمريكي

ومن المحتمل أن يواصل الخام الأمريكي التحرك حول مستويات 68 دولار في نهاية تداولات الأسبوع في ظل المخاوف بشأن العقوبات على إيران

فريق تحليل أكتيف تريدس