Date: 14 يونيو 2018

فشل الدولار في الاحتفاظ بالمكاسب السريعة التي سجلها في اعقاب تعديل الاحتياطي الفدرالي أسعار الفائدة للمرة الثانية خلال العام الجاري مع بدء المؤتمر الصحفي لجيرول بأول

وكان الاحتياطي عدل الأسعار بواقع 25 نقطة أساس متوقع زيادتين أخريين للأسعار خلال العام الجاري مقارنة بزيادة واحدة خلال اجتماعاته السابقة

واظهر بيان السياسة النقدية اجماع أعضاء الاحتياطي الفدرالي على ازياد قوة العمل والنشاط الاقتصادي خلال الفترة القادمة مشيرا الى ارتفاع مستويات التضخم اعلى من مستوياته المستهدفة حول 2% مواصلا الحفاظ على مستوياته حتى العام 2020

وجاء القرار متماشيا مع التوقعات في ظل تعافي سوق العمل وتراجع معدل البطالة نحو أدني مستوياته في 18 عاما واستقرار مستويات التضخم

في حين تجاهل البيان التطرق للتوترات التجارية وقرارات فرض الرسوم على الشركاء التجاريين، لكنه عبر عن قلقه من أن المخاطر الاقتصادية والإجراءات الانتقامية مشيرا في الوقت نفسه الى استمرار سياساتهم وتوقعاتهم دون تغيير الا بتحقق تلك المخاوف

ونجح الفدرالي في الحد من مكاسب قوية للدولار مع تعديل أسعار الفائدة في ظل الفجوة بين الاحتياطي الفدرالي والبنوك المركزية الكبرى حول العالم بعدما رهن تشديد السياسة النقدية بحالة الاقتصاد وبشكل تدريجي، ليحد من مكاسب سريعة وقوية في الدولار من الممكن أن تضر بحاله الاقتصاد الأمريكي

تتجه الأنظار اليوم نحو قرار المركزي الأوروبي والذي ينهي اجتماعاته بقرار الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير مع التوجه نحو تصريحات حول تشديد السياسة النقدية

ونجح اليورو في الاستقرار اعلى مستويات 1.18 امام الدولار في انتظار قرار المركزي والذي يتطلع اليه المستثمرين للحصول على إشارات حول موعد تعديل أسعار الفائدة

ومن المحتمل أن تلقى التوترات التجارية مع الولايات المتحدة والمخاوف السياسية في إيطاليا بضلالها على تصريحات ماريو دراغي في ظل انخفاض المعنويات لدى المستثمرين

نجح الذهب في تجاوز مستويات الحاجز النفسي 1300 دولار في اعقاب قرار الفدرالي بتعديل أسعار الفائدة والتوجه تدريجيا لتعديلها خلال العام الجاري راهنا ذلك بحالة الاقتصاد

ومن المحتمل أن يدفع احتفاظ المعدن الثمين على الاستقرار اعلى مستويات 1300 الى تسجيل مكاسب جديدة خلال الأسبوع المقبل،

واصلت أسعار النفط مكاسبه خلال تداولات الصباح مدعوما بانخفاض حاد في المخزونات الامريكية بما يشير الى طلب قوي من أكبر مستهلك في العالم

واستمد الخام الأمريكي قوته من تصريحات سابقة لمنظمة أوبك أبقت الشكوك حول زيادة الإنتاج خلال اجتماعها المقبل

جورج البتروني