Date: 16 يوليو 2018

استقر الدولار خلال تداولات بداية الأسبوع في ظل ترقب المستثمرين للشهادة الأولى النصف سنوية لرئيس الاحتياطي الفدرالي جيرول باول حول الاقتصاد والسياسة النقدية امام الكونغرس يومي الثلاثاء والأربعاء

ومن المحتمل ان يتلقى بأول جرعة واسعه من الأسئلة حول العديد من القضايا الاقتصادية، بما يشمل التأثيرات المحتملة على الاقتصاد من سياسة الإدارة الامريكية بالحماية التجارية

ويبدأ رئيس الاحتياطي أول شهادة له امام اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ صباح الثلاثاء بتوقيت شرق أمريكا، فيما يستكمل الشق الثاني من الشهادة امام لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب يوم الأربعاء

ومن المحتمل أن تدفع شهادة بأول خلال شقها الأول والذي يركز على السياسة المالية الى تعافي أكبر في الدولار في ظل ما تحمله من توقعات بارتفاع مستويات التضخم والنمو الاقتصادي القوي بالولايات المتحدة بما يدفع المضي قدما في تعديل أسعار الفائدة

وتراجع مؤشر الدولار قليلا خلال تداولات الصباح ليتحرك حول مستويات 94.40 في ظل ترقب الأسواق اجتماع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين وسط تصاعد التوترات الجيوسياسية

وتخلى الدولار عن اعلى مستوياته في نحو أسبوعين امام سلة من العملات بعدما سجل مؤشره مستويات 95 نقطة في وقت سابق من تداولات الأسبوع الماضي، لكنه لا يزال يتجه نحو المكاسب بفعل التوترات التجارية والتوقعات بأن يعدل الفدرالي أسعار الفائدة مرتين اضافتين خلال العام الجاري.

تعافي الذهب قليلا في مستهل تداولات الأسبوع مستفيدا من تخلي الدولار عن جزء من مكاسبه، ليبتعد عن أدني مستوياته في نحو عام والتي سجلها في نهاية الأسبوع الماضي

وتعرض المعدن الأصفر للضغوط في اعقاب تصريحات لوزير الخزانة الأمريكي بان واشنطن ترحب بإعادة الحوار مع الصين من أجل الحد من النزاع التجاري

وكانت الصين تجاهلت الرد على الولايات المتحدة بفرض الأخيرة نحو 10% على واردات الصين بقيمة 200 مليار دولار، لتحد من تصاعد الخلاف التجاري

ويتحرك الذهب حول مستويات 1242 دولار والتي من المحتمل أن يحتفظ بها خلال تداولات اليوم منتظرا الإفصاح عن بيانات التصنيع في الولايات المتحدة وشهادة جيرول بأول امام الكونغرس

نجح اليورو في تقليص خسائره والابتعاد عن أدني مستوياته امام الدولار في أسبوعين بعدما لامس مستويات 1.16 في وقت سابق من الأسبوع الماضي والذي خسر خلاله نصف نقطة مئوية امام الدولار

ويتحرك اليورو حول مستويات 1.17 امام الدولار ومن المحتمل أن يواصل مكاسبه في ظل موسم افصاح الشركات الامريكية عن أرباحها والتي من المحتمل أن تدفع بشهية المخاطرة وتنعكس في بيع الدولار.

واصلت أسعار النفط خسائرها في مستهل تداولات الأسبوع لكنها حافظت على التحرك قرب اعلى مستوياتها في نحو ثلاثة أعوام ونصف.

وتعرض الخام الأمريكي الى ضغوط مع عودة النفط الليبي الى الأسواق بعد تعطل لفترة أسبوعين بفعل الاشتباكات المسلحة على الحقول الشرقية، ليحوم الخام الأمريكي حول مستويات 70.50 دولار

جورج البتروني