Date: 11 سبتمبر 2018

فشل الدولار بالاحتفاظ طويلا بمكاسبه خلال تداولات اليوم من الأسبوع رغم المخاوف من الخلاف التجاري المحتدم بين الولايات المتحدة والصين في ظل تهديد الرئيس الأمريكي لفرض مزيد من التعريفات الجمركية

وفشل مؤشر الدولار في الحفاظ على مكاسبه قرب اعلى مستوياته في نحو ثلاثة أسابيع ليتراجع سريعا نحو مستويات 95 نقطة في نهاية تداولات يوم أمس

وكان الدولار تلقى دعما واسعا من بيانات سوق العمل الأمريكي والتي أظهرت نمو الأجور بأسرع وتيرة في نحو تسعة أعوام لترفع احتمالات تشديد السياسة النقدية خلال العام الجاري

فشلت أسعار الذهب في تعويض خسائرها والعودة للتحرك اعلى مستويات الحاجز النفسي المتمثلة في 1200 دولار في ظل تزايد التوتر التجاري بين الولايات المتحدة والصين

وضغطت تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض تعريفات جمركية جديدة على الواردات الصينية بنحو 267 مليار دولار إضافية الى زيادة الضغوط على المعدن الأصفر

ومن المحتمل أن الذهب التحرك في نطاق ضيق في ظل التقلبات التي يشهدها الدولار وحاله التباين مابين زيادة الطلب على السندات الامريكية وانعكاسها في مكاسب العملة الخضراء بفعل التوتر التجاري وبين الغموض السياسي التي يشهده البيت الأبيض في ظل الانتخابات النصفية بالكونغرس الأمريكي

نجح اليورو في العودة الى مستويات 1.16 امام الدولار في ظل الارتياح التي شهدته الأسواق الإيطالية إثر تصريحات لوزير المالية الإيطالي قلص خلالها من بواعث القلق بشأن خطط الانفاق الحكومي

ومن غير المحتمل أن يحتفظ اليورو بمكاسبه طويلا في ظل استمرار المخاوف من توسع النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين ليمتد الى الاتحاد الأوروبي في ظل تعنت الحكومة الامريكية بمطالبها التجارية

تراجعت أسعار النفط خلال يوم أمس في ظل بيانات تنبئ بارتفاع مخزونات الخام الأمريكي لتزيد الضغوط التي يتعرض لها النفط بفعل الخلاف التجاري بين الولايات المتحدة والصين

وتضررت أسعار النفط من الخلاف التجارية خشية انعكاس التعريفات الجمركية على ضعف الطلب من أكبر اقتصاديين بالعالم في الوقت التي تحد المخاوف من تفعيل حزمة العقوبات الأمريكية على إيران من خسائر واسعه في الاسعار

فريق تحليل أكتيف تريدس