Date: 31 أكتوبر 2017

تخلى الدولار عن بعض مكاسبه التي سجلها خلال الأسبوع الماضي بفعل عمليات جني الأرباح مع انطلاق اجتماعات الاحتياطي الفدرالي إضافة إلى التوتر السياسي في البيت الأبيض ليقلص الدولار مكاسبه بعدما كان قد سجل أكبر مكاسب أسبوعية منذ مطلع العام الجاري.

وكان الدولار قد لامس أعلى مستوياته في نحو ثلاثة أشهر بفعل بيانات إيجابية وتوقعات بتعين رئيس احتياطي فدرالي جديد يميل للتشديد النقدي إضافة إلى تمرير الكونغرس لميزانية العام المقبل بما يمهد الطريق أمام الرئيس ترامب للمضي قدماً في اصلاحاته الضريبية.

وتأثر الدولار بصدور تقرير عن أن الرئيس الأمريكي يدرس ترشيح محافظ الاحتياطي الفدرالي جيروم باول كحاكم لمجلس الاحتياطي الفدرالي والذي يعتبر أقل ميلاً للتشدد في السياسة النقدية.

وزادت من خسائر الدولار الاضطرابات السياسية التي عصفت بالإدارة الامريكية بعد فرض الإقامة الجبرية على أحد مهندسي إدارة حملة الرئيس الأمريكي خلال حملته الانتخابية بتهمة التجسس لصالح روسيا.

وعزز الذهب من مكاسبه بشكل طفيف حول مستويات 1275 دولار وسط اقبال ضعيف على الدولار في ظل ترقب الأسواق لقرار الاحتياطي الفدرالي والذي يبدأ اجتماعاته خلال اليوم.

وتتجه الأنظار نحو اجتماعات البنوك المركزية خلال الأسبوع الجاري في كل من اليابان وانجلترا إضافة إلى قرار الفدرالي والذي من المحتمل ان يعطي إشارات أكثر وضوحاً حول توجه الاحتياطي بتشديد سياسته النقدية.

وتعافي اليورو أمام الدولار ليتحرك حول مستويات 1.1650 مبتعداً عن أدني مستوياته في نحو ثلاثة أشهر مع شعور بالاطمئنان بشأن بقاء اسبانيا موحدة في ظل نتائج استطلاعات الرأي بتقدم الأحزاب المعارضة لاستقلال إقليم كتالونيا.

ومن المحتمل أن يواصل اليورو تعافيه أمام الدولار خلال تداولات اليوم مستهدفاً مستويات 1.17 في ظل انحسار المخاوف الجيوسياسية من انفصال إقليم كتالونيا.

وعزز الإسترليني من مكاسبه مسجلاً مستويات 1.32 أمام الدولار مدعوماً بارتفاع التوقعات بأن يعدل بنك إنجلترا المركزي أسعار الفائدة للمرة الأولى في أكثر من عشرة أعوام.

وشهد الإسترليني موجة تذبذب واسعه خلال الأسابيع الماضية بفعل انقسام بين أعضاء الحكومة وعلامات على أن بريطانيا قد لا تحصل على اتفاق قوي بدرجة كافيه للخروج من الاتحاد الأوروبي بأقل الاضرار، لكن الإسترليني كان يتلقى دعماً من توقعات البنك بتعديل أسعار الفائدة.

واستقرت أسعار النفط حول مستويات 54 دولار للخام الأمريكي في ظل استمرار التفاؤل بالتصريحات حول نية كل من السعودية وروسيا تمديد اتفاق خفض الإنتاج لفترة أطول من مارس المقبل بنحو تسعة أشهر.

جورج البتروني