تحليل السوق اليومي

الدولار يتحول الى الخسائر ترقبا لبيانات التضخم والنفط ينهار

تحول الدولار الى الخسائر في ظل تقييم المستثمرين ارتفاع العائد على السندات الامريكية في اعقاب تعديل الفدرالي أسعار الفائدة الأخيرة والتي حدت من شهية المخاطرة

ودفع ارتفاع العائد على السندات الامريكية الى موجة تراجع حادة في الأسواق الامريكية في نهاية تداولات يوم أمس في ظل ترقب المستثمرين بيانات التضخم الأمريكية والتي يفصح عنها اليوم

وتخلي مؤشر الدولار الذي يقيس قوة العملة الامريكية امام ست عملات رئيسية الى مستويات 95.20 نقطة مع تحول المستثمرين نحو المعدن الأصفر

وتلقى الذهب دعما من إعادة تقييم المستثمرين مراكزهم على الدولار الأمريكي واستمرار المخاوف بشأن الأوضاع المالية في إيطاليا ليلامس مستويات الحاجز النفسي 1200 دولار

ومن المحتمل ان تدفع بيانات التضخم الامريكية في حال جاءت متوافقة مع توقعات الفدرالي الى تراجع جديد في المعدن الثمين في ظل التوقعات بأن تدفع الأرقام الامريكية الاحتياطي الفدرالي نحو زيادة رابعة في أسعار الفائدة خلال العام الجاري

عزز الإسترليني من مكاسبه في وقت سابق مدعوما بارتفاع التوقعات بشأن قرب التوصل الى اتفاق بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي قبيل استحقاق الانفصال في مارس من العام المقبل

واقترب الإسترليني من مستويات 1.32 دولار في ظل تقارير تحدث عن تقدم في المفاوضات بشأن الحدود الأيرلندية والتي شكلت عقبة في خطة رئيسة الوزراء تريزا ماي التي رفضها زعماء الاتحاد الأوروبي في وقت سابق

ومن المحتمل ان يشكل الإعلان رسميا عن التوصل الى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي الى مكاسب واسعه في العملة البريطانية من الممكن أن تدفعه للتحرك نحو مستويات 1.35 دولار.

استقر اليورو قرب مستويات 1.15 امام الدولار مبتعدا عن أدني مستوياته في نحو سبعة أسابيع في ظل التفاؤل الحذر من التوصل الى اتفاق بشأن انفصال بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

في حين لا تزال المخاوف تهيمن على المستثمرين بشأن مستقبل الميزانية الإيطالية والتي تقدم رسميا للمفوضية الأوروبية في الخامس عشر من الشهر الجاري والتي تحمل تجاوزا في لوائح القواعد المالية للاتحاد

ومن المحتمل أن تكون ارتفاعات اليورو محدودة في ظل القلق من ردة فعل منطقة اليورو في حال تعنت الحكومة الإيطالية بشأن ميزانيتها والمخاوف من التخلف عن السداد وإعادة سيناريو اليونان الذي أطاح بالعملة الموحدة في العام 2012

انهارت أسعار النفط بأكثر من ثلاثة بالمائة خلال تداولات يوم أمس في ظل تقييم الشركات قرب استحقاق العقوبات الامريكية على الصادرات الإيرانية من النفط الخام

وتراجع الخام الأمريكي نحو مستويات 72.60 دولار في الوقت التي تحدث فيه تقارير عن إعفاءات قد تتلقاها بعض الدول في حال خفضت وارداتها من النفط الإيراني

فريق تحليل اكتيف تريدس