Date: 30 أغسطس 2017

تعافى الدولار في نهاية تداولات يوم أمس ونجح في تحويل خسائره إلى مكاسب بعدما أظهرت ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة ارتفاعاً نحو أعلى مستوياتها في نحو خمسة أشهر مع تنامي التفاؤل بشأن سوق العمل.

وعوضت الأرقام القوية المخاوف الجيوسياسية التي سيطرت على المشهد في مستهل تداولات يوم أمس بعدما أطلقت كوريا الشمالية صاروخاً باليستياً عبر فوق أجواء اليابان مسجلاً تحديا لتهديدات ترامب الأخيرة.

وسجل مؤشر ثقة المستهلكين نموا بواقع 122.9 خلال شهر أغسطس متفوقاً على التوقعات التي كانت تشير إلى ارتفاع بواقع 120 نقطة، ودعمت الأرقام التوقعات بأن النمو الاقتصادي سيتسارع خلال النصف الثاني من العام الجاري بعد أداء ضعيف خلال النصف الأول.

وجاء التحول في العملة الأمريكية مع تفاؤل الأسواق بان تقود هذه الأرقام إلى تشجيع الاحتياطي الفدرالي على المضي قدماً في تعديل أسعار الفائدة خلال العام الجاري بعد خيبة الآمال التي تلقتها الأسواق من تجاهل جانيت يلين الحديث عن السياسة النقدية.

وتخلى الذهب عن كل مكاسبه التي سجلها خلال تداولات يوم أمس في أعقاب الصاروخ التي أطلقته كوريا الشمالية وحلق فوق أجواء اليابان، وجاء التراجع في المعدن الثمين متأثراً بتعافي الدولار.

لكن الذهب حافظ على التحرك حول مستويات 1310 دولار والتي سجلها في مستهل تداولات الأسبوع، ومن المحتمل أن نشهد تحركات حادة في المعدن الثمين في ظل التوترات الجيوسياسية والتي تدفع بتقلبات واسعه في الأسعار.

وتراجع اليورو أمام الدولار نحو مستويات 1.1960 ليتخلى عن أعلى مستوياته التي سجلها في نحو عامين ونصف بعدما استعاد الدولار تعافيه نتيجة عودة الآمال بتعافي الاقتصاد الأمريكي خلال النصف الثاني من العام الجاري مما رفع التوقعات بتوجه الفدرالي نحو تشديد أكبر في سياسته النقدية بعد احجامه عن تحديد جدول زمني للبدء في تقليص ميزانيته العمومية.

وتترقب الأسواق اليوم الإفصاح عن ارقام الوظائف الامريكية في القطاع الخاص والتي من المحتمل أن تضيف الشركات الامريكية خلالها 185 ألف وظيفة جديدة، أضافة إلى إرقام الاقتصاد الأمريكي المعدلة للربع الثاني والتي من المتوقع أن ينمو بواقع 2.7%

وعمقت أسعار النفط من خسائرها في ظل توقف أكثر من 15% من طاقة التكرير في الولايات المتحدة بعد أن ضرب إعصار مركز صناعة النفط في البلاد.

ويتحرك الخام الأمريكي حول مستويات 46.50 دولار في انتظار الإفصاح عن الأرقام الحكومية للمخزونات الأسبوعية من الخام الأمريكي.

جورج البتروني