تحليل السوق اليومي

الدولار يبدد بعض مكاسبه والانظار نحو التضخم البريطاني

قلص الدولار من مكاسبه الواسعة التي سجلها على مدار الأسبوع الماضي وسط تفاؤل بتوجه الفدرالي نحو تعديل أسعار الفائدة بوتيرة أسرع من التوقعات في ظل الأرقام الإيجابية من سوق العمل الأمريكي والتي أظهرت تسارع في متوسط الأجور هو الأعلى في نحو سبع سنوات

وجاء تراجع الدولار قبيل الإفصاح عن ارقام التضخم الامريكية والتي تصدر في وقت لاحق من الأسبوع الجاري ويتطلع المستثمرين اليها ببالغ الأهمية للاسترشاد بها على وتيرة تعديل أسعار الفائدة من الاحتياطي الفدرالي

وتراجع مؤشر الدولار نحو مستويات 90 نقطة في ظل تعافي أسواق الأسهم بعد أسبوع حافل بالخسائر فر خلاله المستثمرين نحو الملاذ والأصول الأكثر آمنا

وعاد الذهب الى الارتفاع نحو مستويات 1320 دولار في انتظار بيانات التضخم الأمريكية، حيث من المحتمل ان يواصل المعدن الثمين مكاسبه نحو مستويات 1330 دولار والتي تمثل مستويات المقاومة الرئيسية قبيل الإفصاح عن بيانات التضخم

وارتفع اليورو امام الدولار ملامسا مستويات 1.23 امام الدولار والتي يشكل اختراقها نهاية الاتجاه الهابط على المدى المتوسط.

ويأتي تعافي اليورو بعد أسوأ أداء اسبوعي سجله في نحو 15 شهرا فقد خلالها نحو 2% وسط نزوح المستثمرين عن أحد المخاطر

ومن المحتمل ان يعزز اليورو مكاسبه خلال تداولات اليوم في ظل شح الأرقام الاقتصادية من الاقتصاد الأمريكي والاوروبي وترقبا لبيانات التضخم الامريكية

واستقر الإسترليني امام الدولار حول مستويات 1.3850 في مستهل تداولات الأسبوع في انتظار بيانات التضخم البريطانية والتي يفصح عنها خلال تداولات اليوم

ومن المحتمل أن تتراجع مستويات التضخم بنحو 2.9% خلال شهر يناير، ومن المحتمل أن تدفع ارتفاع أكبر من التوقعات الى ارتفاع العملة البريطانية نحو مستويات 1.40 بفعل تلميحات بنك إنجلترا المركزي بضرورة تعديل أسعار الفائدة خلال العام الجاري في ظل تسارع مستويات التضخم

فشل النفط في الحفاظ على مكاسبه التي سجلها في مستهل تداولات الأسبوع بفعل بيانات لأداره معلومات الطاقة الامريكية أظهرت أن انتاج النفط الصخري سوف يرتفع خلال الشهر المقبل بنحو 111 ألف يوميا

وقوضت البيانات الامريكية تصريحات لمنظمة أوبك اشارت خلالها الى ارتفاع الطلب خلال العام الحالي والمقبل على أسواق النفط

جورج البتروني