Date: 2 يوليو 2018

استهل الدولار تداولات الأسبوع على تراجع طفيف امام سلة من العملات في ظل ترقب المستثمرين الإفصاح عن محضر اجتماع الفدرالي الأخير والذي حمل تعديلا في أسعار الفائدة

ويفصح الفدرالي عن اجتماع سياسته النقدية الأخيرة يوم الخميس المقبل بعد يوم واحد من عطلة الاستقلال، ليفصح عن رؤيته حول تعديل الأسعار بنحو مرتين اضافتين خلال العام الجاري

ويتطلع المستثمرين الى محضر الاجتماع للبحث عن دلائل تدفع الفدرالي نحو تشديد سياسته النقدية في ظل ارتفاع توقعات التضخم بفعل الحرب التجارية المفتوحة بين واشنطن والصين

وتراجع مؤشر الدولار نحو مستويات 94.30 في مستهل تداولات الأسبوع ومن المحتمل أن يواصل التحرك حول مستويات 94 نقطة في انتظار الإفصاح عن محضر الفدرالي وأرقام الوظائف الامريكية

وتأثر الدولار بتصريحات الرئيس الأمريكي حول تطلعه على البيانات الاقتصادية والتي من الممكن ان تطغى فيها تأثيرها على ارقام الوظائف الامريكية في نهاية الأسبوع

عزز اليورو من مكاسبه امام الدولار مقتربا من مستويات 1.17 بعدما دفع اتفاق زعماء الاتحاد الأوروبي حول الهجرة بما حد من المخاوف من حالة عدم اليقين السياسي في منطقة اليورو

وسجل اليورو مكاسب بنحو واحد بالمائة في نهاية تداولات الأسبوع الماضي ليتحرك حول مستويات 1.1685 والتي من المحتمل أن يواصل مكاسبه متجاوزا مستويات 1.17 خلال تداولات اليوم

عزز الإسترليني مكاسبه امام الدولار مستفيدا من تصريحات لعضو ببنك إنجلترا المركزي دعمت التوجه نحو تعديل أسعار الفائدة بعدما كان من أشد المعارضين لتعديلها

ودفع إعادة النظر في معدلات النمو خلال الربع الأول الى احياء الآمال بشأن تشديد السياسة النقدية الى تحرك الإسترليني نحو مستويات 1.32 امام الدولار

نجح الذهب في الاستقرار اعلى مستويات 1250 دولار في نهاية تداولات الأسبوع الماضي، مستفيدا من الضغوط التي تعرض لها الدولار

ورغم الخسائر التي تعرض لها المعدن الثمين في وقت سابق، نجح في استعادة بعض المكاسب بفعل الضغوط التي تعرض لها الدولار الأمريكي والذي أنهي الربع الثاني بمكاسب حول 5.6% امام سلة من العملات بفعل تباين السياسة النقدية للاحتياطي الفدرالي وكبرى البنوك المركزية حول العالم

فقدت أسعار النفط قرابة واحد بالمائة في مستهل تداولات الأسبوع بعدما شن الرئيس الأمريكي هجوما على منظمة أوبك متهما المنظمة بالتلاعب في أسعار النفط بعد يوم واحد من تغريده نشرها على حسابه أفصح خلالها عن موافقة العاهل السعودي بزيادة الإنتاج نحو 2 مليون برميل يوميا

وجاء طلب ترامب لتعويض الانخفاض الذي قد تتعرض له الأسواق بفعل العقوبات الوشيكة على طهران وتعطل الامدادات من فنزويلا، ليتخلى الخام الأمريكي عن مستويات 74 دولار

جورج البتروتي