Date: 26 سبتمبر 2017

استهل الدولار تداولات الأسبوع على تعافي مدعوماً بتصريحات لرئيس الاحتياطي الفدرالي في نيويورك والذي أشار إلى أن ضعف التضخم بدأ بالانحسار في إشارة إلى تعديل الاحتياطي أسعار الفائدة خلال نهاية العام الجاري

وتجاهل الدولار التصريحات السلبية من رئيس الاحتياطي الفدرالي في شيكاجو تشارلز ايفانز الذي اظهر بعض القلق من مستويات التضخم الحالية وشدد على ضرورة أن ينتظر الفدرالي إشارات واضحة في زيادة الأجور قبل البدء بتعديل أسعار الفائدة.

لكنه أشار أنه يتوافق مع أعضاء الفدرالي بضرورة ارتفاع أسعار الفائدة نحو مستويات 2.7% من أجل الحفاظ على الدورة الاقتصادية عبر نهج تدريجي وحذر شديد يبقي الاستراتيجية المناسبة.

وقفز الذهب أعلى مستويات 1310 دولار معوضاً كل خسائره التي تلقاها نهاية الأسبوع الماضي وسط تجدد المخاوف الجيوسياسية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية مما دفع المستثمرين بزيادة الطلب على الملاذ الآمن.

وقفز الذهب بأكثر من واحد بالمائة خلال تداولات يوم أمس بفعل تصاعد التوترات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة وتهديد وزير الخارجية الكوري بإسقاط القاذفات الامريكية بعدما أشار أن ترامب أعلن الحرب على بلاده.

وهوى اليورو نحو مستويات 1.1840 أمام الدولار بعدما أشار ماريو دراغي إلى ضرورة التحلي بالصبر والمثابرة قبل عودة التضخم إلى المستوى المستهدف وللتأكد من استدامة التعافي الاقتصادي.

وأشار دراغي أن أي خطوة متسرعة في شأن انهاء برامج التحفيز النقدي قد تبدد العمل الذي تم إنجازه على مدار الفترة الماضية في إشارة إلى تقليص برنامج المشتريات بوتيرة أقل من التوقعات، مضيفاً بأن مستويات التضخم تتماشى مع هدف المركزي الأوروبي لكنها لا زالت تحتاج إلى درجة كبير من المراقبة والتحفيز إلى أن تتحقق أهداف البنك.

ويتحرك اليورو حول مستويات دعم هامة متمثلة في مستويات 1.1840 أمام الدولار ومن المحتمل أن ينجح في إعادة بعض التوازن للعملة الأوروبية، بعدما جدد الألمان ثقتهم في المستشارة انجيلا ميركل للمرة الثالثة على التوالي، في حين تبقى المخاوف من تنامي فوز حزب البديل اليميني المتطرف وسيطرته على المركز الثاني من أعضاء البرلمان بواقع 13.5%

وقفزت أسعار النفط بأكثر من ثلاثة بالمائة في مطلع تداولات الأسبوع مسجلة أعلى مستوياتها في نحو عامين في ظل تصريحات لكبار المنتجين بأن الأسواق في طريقها للعودة إلى التوازن.

وقفز الخام الأمريكي متجاوزاً مستويات 52 دولار بعدما هددت تركيا بوقف تدفقات النفط من منطقة كردستان العراق المتجه نحو موانئها بعدما اظهر الاستفتاء الكردي رغبتهم بالانفصال عن حكومة بغداد.

جورج البتروني