Date: 12 أبريل 2018

هيمنت التوترات الجيوسياسية على مشاعر المتداولين لتطغى في تأثيرها عن افصاح الاحتياطي الفدرالي عن اجتماعه الأخير الذي حمل تغييرا في أسعار الفائدة هي الأولى خلال العام الجاري

حيث ساهمت التهديدات التي أطلقها الرئيس الأمريكي ضد روسيا بأن تتنظر الصواريخ الذكية والجميلة في زيادة المخاوف لدى المستثمرين من تحول الصراع الى حرب عالمية في حال نفذت الولايات المتحدة تهديدها واستهدفت النظام السوري متجاهلة التحذيرات الروسية

الضربة شبة مؤكد وقوعها، مجهولا حجمها ومجهولة تداعياتها، لكنها ساهمت في توجه المستثمرين صوب الملاذ الامن والنزوح عن أحد المخاطر لاسيما في احجام موسكو عن الرد بشكل فعال على التهديدات الامريكية

من جانب اخر اظهر محضر اجتماع الاحتياطي الفدرالي توقع جميع اعضاءه بان الاقتصاد الأمريكي سوف يكتسب مزيدا من القوة وأن التضخم سوف يواصل التعافي خلال الأشهر القادمة

ومع تحسن التسارع بالاقتصاد الأمريكي اظهر محضر الاجتماع أن عدد الأعضاء الراغبين بتعديل أسعار الفائدة لنحو ثلاث مرات إضافية أكبر من مما كان عليه في ديسمبر من العام الماضي

ويسعى صناع السياسة النقدية الى تحقيق التضخم مستوياته المستهدفة حول 2% بينما تستقر المعدل حاليا حول 1.6%

قفز الذهب نحو مستويات 1365 دولار في وقت سابق بفعل ازياد المخاوف من اندلاع صراع عالمي في انزلق التوتر الجيوسياسي في الشرق الأوسط في ظل ضربة وشيكة لسوريا وطبيعة الرد الروسي عليها في ظل الحشود العسكرية التي تتوافد الى البحر المتوسط

وقلص الذهب من مكاسبه الحادة في نهاية تداولات يوم أمس ليكتفي بالاستقرار حول مستويات 1352 دولار مع الإفصاح عن محضر اجتماع الفدرالي والتزام روسيا الصمت رسميا عن تهديدات الرئيس ترامب

ومن المحتمل أن تحمل الضربة الوشيكة المعدن الثمين نحو القفز الى مستويات 1400 دولار خلال فترة قصيرة بفعل المخاوف من توسع تداعياتها نحو كل من إيران وإسرائيل

سجل اليورو استقرارا امام الدولار بعد جلسة متقلبة امام الدولار في ظل نزوح المستثمرين عن أحد المخاطر والضغوط التي تعرض لها الدولار في وقت سابق قبل أن يسجل بعض التعافي بعد الإفصاح عن محضر اجتماع الفدرالي، ليواصل اليورو التحرك حول مستويات 1.2370 دولار

واصلت أسعار النفط تحركاتها الايجابية الواسعة لتضيف نحو ثلاثة بالمائة من المكاسب بعدما أعلنت السعودية اعتراض صواريخ فوق الرياض إضافة الى تصاعد التوتر بشأن سوريا

ودفع تصاعد التوتر بالشرق الأوسط الى ارتفاع الخام الأمريكي نحو مستويات 66.70 دولار في نهاية تداولات يوم أمس، ومن المحتمل ان يواصل مكاسبه خلال تداولات نهاية الأسبوع مستهدفا مستويات 70 دولار مدعوما بالتوتر الجيوسياسي

جورج البتروني