Date: 5 سبتمبر 2018

عزز الدولار من مكاسبه وسط زيادة المخاوف لدى المستثمرين من تصاعد الخلاف التجاري بين الولايات المتحدة والصين في اعقاب تلويح واشنطن بفرض تعريفات جمركية جديدة بنحو 200 مليار دولار

وامهلت واشنطن بكين حتى نهاية الخميس للموافقة على المقترحات الامريكية بشأن حرية التجارة والاحجام عن فرض المزيد من التعريفات الجمركية

وقفز مؤشر الدولار نحو مستويات 95.40 في ظل توجه المستثمرين نحو اقتناء العملة الامريكية كملاذ آمن والتي سجلت مكاسب بنحو 7 بالمائة منذ منتصف ابريل مع بدء التوترات التجارية

عمق الإسترليني من خسائره مسجلا أدني مستوياته في نحو أسبوع في ظل تزايد القلق لدى المستثمرين حول جدوى تقدم المفاوضات بشأن خطة الشراكة التجارية مع الاتحاد الأوروبي بعد الانفصال

وكان الإسترليني قد بدد معظم مكاسبه في ظل تصريحات لرئيس مفاوضي الاتحاد الأوروبي المعنى بخروج بريطانيا ميشيل بارنييه انتقد خلالها أحدث المقترحات البريطانية بشأن الخروج من الاتحاد

وتراجع الإسترليني نحو مستويات 1.28 امام الدولار في وقت سابق من تداولات يوم أمس، قبل أن يعود ويقلص جزءا من خسائره ليتحرك حول مستويات 1.2850 دولار

ومن المحتمل أن تتواصل الضغوط على الإسترليني في ظل تضرر المعنويات والتي تعمقت في اعقاب بيانات الصناعات التحويلية والتي كشفت عن ضعف في الاقتصاد البريطاني.

انزلق الذهب عن مستويات الدعم النفسي المتمثل في 1200 دولار بفعل احتدام النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين وتراجع الأسواق الناشئة في ظل كسب الدولار معركة الملاذ الامن امام المعدن الثمين

وتراجع الذهب نحو مستويات 1190 دولار في اعقاب تسارع نشاط مؤشر الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة بأسرع وتيرة في أربعة عشر عاما بما يعزز التوقعات بشأن تعديل أسعار الفائدة خلال الشهر الجاري

تراجعت أسعار النفط خلال تداولات يوم أمس تحت وطأة ارتفاع الدولار ليتخلى الخام الأمريكي عن مستويات 70 دولار في الوقت التي أوقفت فيه العاصفة المدارية جوردون نحو 9% من الإنتاج في خليج المكسيك

فريق تحليل أكتيف تريدس