Date: 27 ديسمبر 2017

هيمنت التحركات الجانبية على الدولار أHأأأمام سلة من العملات خلال تداولات يوم أمس في ظل اغلاق معظم الأسواق الأوروبية احتفالاً بأعياد الميلاد.

وتجاهل الدولار بيانات التضخم الإيجابية في اليابان ومحضر السياسية النقدية للمركزي الياباني الذي أشار على أن صناع السياسة النقدية يحبذون التمسك بسياسة نقدية تيسيريه.

وحافظ الدولار على التحرك أعلى مستويات 113 أمام الين الياباني في انتظار بيانات ثقة المستهلك خلال اليوم، ومن غير المحتمل أن تدفع البيانات إلى تحركات كبيرة في ظل شح السيولة بالأسواق.

وعزز الذهب من مكاسبه خلال تداولات يوم أمس مسجلاً أعلى مستوياته في نحو ثلاثة أسابيع مدعوماً بشح السيولة واستقرار الدولار بعدما عادت الأسواق للتداول بشكل جزئي خلال يوم أمس.

واخترق المعدن الثمين متوسط 200 يوم حول مستويات 1270 دولار، ليواصل المكاسب نحو مستويات 1288 دولار والتي تمثل مستويات المقاومة مع استئناف الأسواق للتداولات بعد عطلة عيد الميلاد.

ومن المحتمل أن يواصل المعدن الثمين مكاسبه خلال تداولات نهاية الأسبوع مع تغيير المراكز المالية في نهاية تداولات العام ونشهد تحركات كبيرة قبيل انطلاق العام الجديد.

وتراجع اليورو قليلاً خلال تداولات يوم أمس مع اغلاق معظم الأسواق الأوروبية ليتراجع اليورو نحو مستويات 1.1850 دولار.

ومن المحتمل أن يواصل اليورو تحركاته الجانبية خلال تداولات اليوم في ظل ضعف السيولة وقلة الأرقام الاقتصادية المؤثرة في تحركات العملة الأوروبية

وقفزت أسعار النفط نحو أعلى مستوياته في عامين ونصف مع عودة الأسواق إلى التداول بعد عطلة أعياد الميلاد يوم الاثنين الماضي.

وارتفع الخام الأمريكي بنحو اثنين بالمائة مدعوما بأنباء عن انفجار في خط أنابيب لنقل النفط الخام في ليبيا قام به مسلحين.

ويعتبر الخط الناقل للخام إلى ميناء السدر قد أفقد ليبيا نحو 100 ألف برميل من انتاجها اليومي، ليقفز الخام الأمريكي نحو مستويات 59.50 دولار.

جورج البتروني