Date: 10 أكتوبر 2018

تخلى الدولار عن جزءا من مكاسبه التي سجلها في مطلع تداولات الأسبوع مع افتتاح سوق السندات الأمريكي أبوابها واستهلت التداولات على تراجع في العوائد

ودفع تراجع العائد على السندات الامريكية الى تراجع مؤشر الدولار مبتعدا عن اعلى مستوياته في نحو سبعة أسابيع ليستقر قرب مستويات 95.35

ومن المحتمل ان يواصل الدولار تحركاته الجانبية امام سلة من العملات في ظل ترقب الأسواق بيانات التضخم خلال يوم غدا والتي من المحتمل أن تعزز رؤي الفدرالي بشأن تعديل أسعار الفائدة خلال العام الجاري

نجح الإسترليني في تقليص خسائره في ظل التقارير التي جددت الآمال حول توصل الاتحاد الأوروبي وبريطانيا بشأن الانفصال المرتقب مطلع مارس من العام المقبل

وسجل الإسترليني مكاسب بنحو نصف نقطة مئوية امام الدولار مسجلا مستويات 1.3150 امام الدولار في ظل التفاؤل بشأن الاتفاق التجاري بين الاتحاد وبريطانيا

ويترقب الإسترليني خلال اليوم الإفصاح عن جملة من الأرقام الاقتصادية الهامة أبرزها الناتج الإجمالي لشهر أغسطس والناتج الصناعي

قلص اليورو جزءا من خسائره مقتربا من مستويات الحاجز النفسي 1.15 امام الدولار في ظل المخاوف التي تهمين على المستثمرين بفعل الخلاف بين الحكومة الإيطالية والتكتل النقدي

وابتعد اليورو قليلا عن أدني مستوياته في نحو سبعة أسابيع متجاهلا الارتفاع في عوائد السندات الإيطالية والتي أطلقتها تطورات الخلاف في ميزانية الحكومة، في الوقت التي يرجج فيها المستثمرين عدم تأثر سياسة المركزي الأوروبي بالأزمة الحالية

فشلت أسعار الذهب في تعويض خسائرها رغم تراجع الدولار في الوقت الذي تهيمن ازمة الميزانية الإيطالية وتبعات قرار بنك الشعب الصيني على تحركات المعدن الثمين

ومن المحتمل ان يواصل الذهب التحرك في نطاق ضيق ترقبا لبيانات التضخم الأمريكي خلال يوم غدا الخميس والتي من الممكن أن تعمق من خسائره

عادت أسعار النفط الى المكاسب في ظل تزايد التقارير حول تراجع صادرات إيران النفطية ثالث أكبر منتجي منظمة أوبك قبل اقل من شهر على استحقاق العقوبات الامريكية

وارتفع الخام الأمريكي بأكثر من نصف بالمائة خلال تداولات يوم أمس في ظل اغلاق جزئي في خليج المكسيك بفعل الاعصار مايكل

فريق تحليل اكتيف تريدس