Date: 19 ديسمبر 2017

واصل الدولار تراجعه في تداولات اليوم الأول من الأسبوع وسط حالة من الحذر الشديد قبيل تصويت الكونغريس الأمريكي على مشروع الإصلاح الضريبي بعد التعديلات الأخيرة التي تم صياغتها.

وخيمت حالة من الضبابية على التصويت مع معارضة أكثر من سيناتور جمهوري لمشروع القرار الأمر الذي يعني فشل تمرير المشروع وانعكاساته السلبية على العملة الامريكية.

وعزز الذهب من مكاسبه مستفيداً من الضغوط التي يتعرض لها الدولار بسبب حالة الضباب التي تكتنف المشهد السياسي في الولايات المتحدة.

وقفز الذهب نحو مستويات 1260 دولار في انتظار التصويت الذي يتم اليوم في الكونغرس وفي حال انهار المشروع من المحتمل أن يدفع الذهب نحو تسجيل مكاسب قوية تمتد الى مستويات 1300 دولار

ورغم استبعاد إمكانية فشل تمرير القرار من غير المحتمل أن يدفع تمرير المشروع المعدن الثمين الى خسائر كبيرة، حين لا يزال المعدن الثمين يستمد قوته من تصريحات الفدرالي الأخيرة التي أظهرت مخاوف من مستويات التضخم .

وعاد اليورو الى المكاسب في مطلع تداولات الأسبوع لكنه فشل بالحفاظ على مستويات 1.18 امام الدولار في انتظار بيانات مناخ الاعمال من الاقتصاد الألماني خلال شهر ديسمبر .

وكان اليورو تأثر سلبا في نهاية تداولات الأسبوع الماضي بتصريحات رئيس المركزي الأوروبي ماريو دراغي عن إمكانية تعزيز عمليات شراء الأصول في حال تطلبت الأسواق ذلك وعدم التحرك نحو تعديل أسعار الفائدة قبل الانتهاء الكامل من برامج التحفيز النقدي.

وعزز الإسترليني من مكاسبه مقتربا من مستويات 1.34 امام الدولار مدعوما بالتفاؤل الحذر بشأن انتقال المفاوضات بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا الى المرحلة الثانية رغم تعثر تمرير ماي مشروع امام البرلمان البريطاني.

ومن المحتمل ان يواصل الإسترليني تحركاته الجانبية في ظل شح الأرقام الاقتصادية الهامة خلال اليوم وانحسار السيولة بفعل بدء موسم الأعياد .

واستقرت أسعار النفط خلال تداولات يوم أمس مع استمرار انقطاع خط انابيب في بحر الشمال إضافة الى إشارات على أن ظفرة الإنتاج في الولايات المتحدة قد تتباطأ رغم التوقعات بوفرة الامدادات خلال العام القادم رغم برنامج خفض الإنتاج من منظمة أوبك وكبار المنتجين من خارجها.

جورج البتروني