Date: 25 أغسطس 2017

جورج البتروني

تتجه الأنظار خلال اليوم الى تصريحات كل من رئيس الاحتياطي الفدرالي جانيت يلين ورئيس المركزي الأوروبي ماريو دراغي وذلك في اعقاب اجتماعات البنوك المركزية في جاكسون هول.

وكان الدولار قد سجل استقرار بعد موجة تراجع بفعل الغموض السياسي الذي يكتنف الأجواء في البيت الأبيض، إضافة الى قلق المستثمرين من الرسالة التي سوف يبعث بها كبار صناع السياسة النقدية خلال اجتماعاتهم في جاكسون هول والتي انطلقت أمس الخميس.

 

ومن المحتمل أن تمثل تصريحات جانيت يلين رئيس الاحتياطي الفدرالي نقطة ارتكاز لدى المستثمرين بشأن خطط الفدرالي المستقبلة مع انحسار التوقعات بتعديل أسعار الفائدة خلال العام الجاري.

واستقر الدولار امام اليورو حول مستويات 1.18 دولار في انتظار ارقام الاقتصاد الألماني المعدلة للربع الثاني خلال اليوم إضافة الى الحدث الأبرز الذي يتمثل في تصريحات رئيس المركزي الأوروبي ماريو دراغي.

ومن المحتمل ان يحد دراغي من التسارع في حركة العملة الأوروبية والتي سجلت ارتفاعات بنحو عشرة بالمائة امام الدولار منذ مطلع العام الجاري وسجلت اعلى مستوياتها في نحو عامين ونصف.

 

وتفاءلت الأسواق بشكل كبير إثر تصريحات سابقة لرئيس المركزي شدد خلالها على تعافي منطقة اليورو وان المركزي يدرس إمكانية تقليص برامج التحفيز النقدي خلال العام الجاري، مما دفع اليورو لتسجيل موجة مكاسب حادة اثارت قلق المسؤولين الأوروبيين لتعارضها والسياسة النقدية وانعكاساتها على النمو والتضخم

وتشكل مستويات 1.20 دولار حاجزا هاما لدى المركزي الأوروبي واختراقها قد يضر بتوقعات البنك بشأن استمرار تعافي مستويات النمو والتضخم والتي لا تزال بعيدة عن مستويات البنك المستهدفة.

وواصل الإسترليني التحرك الجانبي دون مستويات 1.28 امام الدولار ليتحرك قرب ادني مستوياته في نحو شهرين موسعا خسائره بواقع ثلاثة بالمائة منذ مطلع الشهر الجاري في ظل تنامي القلق من فاتورة الخروج من الاتحاد الأوروبي

ومن المحتمل أن يواصل الإسترليني التحرك بشكل سلبي في ظل شح الأرقام الاقتصادية الهامة، في حين من المحتمل أن تؤثر تصريحات جانيت يلين في تحركات الدولار امام العملة البريطانية.

 

ومسحت أسعار الذهب كل مكاسبها منذ بداية الأسبوع لتعود وتتحرك حول مستويات 1285 في ظل ترقب المستثمرين لاجتماعات جاكسون هول بحثا عن أي دلائل لتشديد السياسة النقدية من البنوك المركزية.

ونجح الذهب بالاحتفاظ بمستويات 1285 دولار في ظل تهديد الرئيس الأمريكي بإغلاق الحكومة إذا لم يحصل على التمويل اللازم لبناء جدار مع الحدود المكسيكية.

وعمقت أسعار النفط من خسائرها ليفقد الخام الأمريكي نحو اثنين بالمائة في الوقت الذي يهدد فيه إعصار هارفي العمليات النفطية في مركز الطاقة على خليج المكسيك