Date: 11 يوليو 2017

سجّل الدولار استقراراً أمام سلة من العملات الأجنبية في مستهل تداولات الأسبوع بفعل شح الأرقام الاقتصادية الهامة وفي ظل ترقب المستثمرين لشهادة رئيسة الاحتياطي الفدرالي جانيت يلين أمام الكونغرس في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

وتعافى الذهب قليلا خلال تداولات يوم أمس لكنه استمر بالتحرك قرب أدني مستوياته في نحو أربعة أشهر حول مستويات 1215 دولار، بعدما دفعت بيانات إيجابية من سوق العمل الأمريكي إلى زيادة التوقعات بتعديل أسعار الفائدة خلال الفترة القادمة من الاحتياطي الفدرالي والتي ضغطت على المعدن الثمين.

ومن المحتمل أن يواصل الذهب تحركاته الجانبية خلال تداولات اليوم في ظل ترقب الأسواق للشق الأول من شهادة جانيت يلين غداً الأربعاء.

حيث تدلي جانيت يلين بالشق الأول من شهادتها أمام لجنة البنوك في مجلس الشيوخ وتستكمل يوم الخميس الشق الثاني أمام لجنة الخدمات المالية في البيت الأبيض.

ويتطلع المستثمرون بكثب لتصريحات يلين للحصول على تلميحات جديدة بشأن توقيت تعديل أسعار الفائدة المقبل والدلائل على خطط المركزي الأمريكي لتقليص ميزانيته العمومية.

وحافظ اليورو على الاستقرار بالتحرك حول مستويات 1.14 أمام الدولار الأمريكي مدعوماً بالميزان التجاري الألماني، ومن المحتمل أن تستمر التحركات الضيقة في العملة الأوروبية خلال تداولات اليوم.

وعمق الين الياباني من خسائره أمام العملات بفعل تصريحات لمحافظ بنك اليابان المركزي هاروهيكو كوردا شدد خلالها عزم البنك مواصلة برامجه الطارئة لشراء الأصول مستهدفاً تعافي مستويات التضخم نحو اثنين بالمائة.

وفشل الدولار بالاحتفاظ طويلا بالمكاسب المحدودة التي سجلها أمام العملة اليابانية ليستقر حول مستويات 114 ين، نتيجة لعملية جني الأرباح والتصحيح التقني بعد الارتفاع الأخير الذي جاء نتيجة تعافي بيانات سوق العمل الأمريكي.

وعوضت أسعار النفط خسائرها التي تعرضت لها في مستهل تداولات الأسبوع، لكن تزايد أنشطة الحفر في الولايات المتحدة والضبابية التي تغطي الإنتاج الليبي والنيجيري تلقى بظلالها على الأسعار.

ويتحرك الخام الأمريكي حول مستويات 44.50 دولار في انتظار الإفصاح عن المخزونات الأسبوعية من الخام الأمريكي يوم غداً الأربعاء.

جورج البتروني