Date: 12 يونيو 2018

حام الدولار حول مستويات الاغلاق التي سجلها في نهاية الأسبوع الماضي امام سلة من العملات في ظل ترقب الأسواق اجتماعات حاسمة للبنوك المركزية خلال الأسبوع الجاري ونتائج القمة التاريخية التي تجمع بين الرئيس الأمريكي وزعيم كوريا الشمالية اليوم

وتحركت الأسواق في نطاق ضيق رغم ارتفاع المخاوف من اندلاع نزاع تجاري في اعقاب الاضطرابات السياسية بين رئيس الوزراء الكندي والرئيس الأمريكي بعدما فشلت قمة السبع في احتواء الخلافات بين الولايات المتحدة وشركائها التجاريين

وتنطلق اليوم اجتماعات الاحتياطي الفدرالي والتي تمتد ليومين لمناقشة السياسة النقدية وأسعار الفائدة والتي من المحتمل أن يتجه خلالها الفدرالي نحو زيادة الأسعار بواقع 25 نقطة أساس

في حين يتطلع المستثمرين الى إشارات جديدة حول خطة الفدرالي تعديل الأسعار بوتيرة أسرع من ثلاث مرات خلال العام الجاري في ظل النمو القوي لسوق العمل الأمريكي مستفيدا من حزمة التحفيز الاقتصادي التي أطلقتها الحكومة الامريكية وانعكاسها على تحقيق التضخم أهدافه

ومن المحتمل أن يواصل الدولار في نطاق جانبي في الوقت التي تكون التبعات السياسة أكثر دفعا لتحركات العملة الامريكية في ظل اللقاء التاريخي بين الرئيس الأمريكي وزعيم كوريا الشمالية.

فشل اليورو مجددا بالحفاظ على مكاسبه اعلى مستويات 1.18 امام الدولار رغم طمأنه إيطاليا بعدم مغادرتها للاتحاد الأوروبي او اصدار أوراق مالية لتسديد الديون المستحقة عليها والتي أطاحت بالعملة الأوروبية نحو أدني مستوياتها في عشرة أشهر

ويترقب اليورو في وقت لاحق اجتماع المركزي الأوروبي الذي من الممكن أن يحمل تلميحات حول خطط البنك للانتهاء من برامج التحفيز النقدي وتعديل أسعار الفائدة القادم

ويتحرك اليورو دون مستويات 1.18 دولار في انتظار الإفصاح عن مؤشر ثقة الاعمال في الاقتصاد الألماني والذي من المحتمل أن يسجل تراجعا خلال شهر يونيو، في حين تبقى التحركات محدودة ترقبا لقرار المركزي الأوروبي الخميس المقبل

فشل الذهب في اختراق مستويات الحاجز النفسي لدى المتداولين مع ترقب الأسواق اجتماعات البنوك المركزية والقمة المرتقبة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية

وحد التفاؤل بنجاح القمة وتحقيق نتائج رائعة حسب وصف الرئيس الأمريكي من مكاسب للمعدن الثمين الذي تلقى دعما مطلع العام من التوتر الجيوسياسي بين الجانبين

وتتجه مطالب الولايات المتحدة نحو نزع كوريا الشمالية أسلحتها النووية والحد من التجارب الصاروخية مقابل ازاله العقوبات والاستفادة من المزايا الاقتصادية والاستثمارية مع الولايات المتحدة

عززت أسعار النفط من مكاسبها بشكل طفيف ليتجاوز الخام الأمريكي مستويات 66 دولار بعدما ألقت تصريحات وزير النفط العراقي الشكوك حول عزم منظمة أوبك زيادة انتاجها خلال اجتماعها المقبل

جورج البتروني