تحليل السوق اليومي

ارتفاعات طفيفة في أسواق الأسهم

الأسهم الأوروبية

انتعشت أسواق الأسهم قليلاً في جلسة يوم الجمعة في محاولة منها لتثبيت أسعارها بعد أن شهدت أسوأ عمليات بيع منذ أزمة 1987. و يعزى هذا الافتتاح الصاعد للأسهم الأوروبية بعد قرار كل من المنظم الإسباني و الإيطالي بحظر صفقات البيع على بعض الأسهم  حيث يعتبرا كلاهما أفضل المؤشرات أداءً في منطقة اليورو حالياً. ضبابية الموقف تجاه الأصول المحفوفة بالمخاطر تعزى بارتفاع مصابي بحالات فيروس الكورونا و وفياتها حيث ينشر الفيروس إحساس بالذعر في أرجاء العالم ويضغط على قطاعات بأكملها. لقد أبطأ فيروس Covid-19 أداء العديد من الشركات و لازال المستثمرون قلقون من تحفزات البنوك المركزية لن تكون كافية للحد من الآثار السلبية أوساط العالم حيث دخلت الأسواق الآن حالة غير منطقية مع توجه أسعارها لأسوأ أسبوع لها منذ عام 2008. يتساءل معظم متداولي الأسهم حاليا التالي: “أين القاع؟”.

ارتفعت جميع المؤشرات الأوروبية حتى الآن مع ارتفاع جميع القطاعات. استقر مؤشر FTSE-MIB من ميلانو بالقرب من منطقة 14،830 نقطة ويتداول الآن فوق مستوى 15،500 نقطة في حركة تصحيحية لكن في المقابل الطريق إلى التعافي مازال طويلًا حيث يواجه العديد من مستويات المقاومة القوية مع عدم بروز أي إشارة حاليًا على أي انعكاس في النمط. إذا كانت الأسعار قد اخترقت مستوى14،830 نقطة، وهو الأدنى  منذ عام 2016، فإن الدعم التالي ينخفض ​​عند مستوي 14،300 نقطة ثم 12،650 نقطة.

بيير فيرييت– محلل فني في ActivTrades