Date: 2 أكتوبر 2018

دفع الاتفاق التجاري بين الولايات المتحدة والصين في اللحظات الأخيرة الى الحد من مكاسب العملة الامريكية، بعدما أنقذ تجارة حرة بحجم 1.2 تريليون دولار كانت على وشك الانهيار بعد نحو 25 عاما من توقيع اتفاق نافتا

وكان الرئيس الأمريكي قد توعد بفرض رسوم جمركية على واردات بلاده من كندا من اجل تقليص العجز في الميزان التجاري، عبر سعيه لإعادة صياغة نافتا

وكان الرئيس ترامب قد رحب بالاتفاق مع كندا الذي يعتزم توقيعه مع كل من المكسيك وكندا في نهاية الشهر المقبل قبل أن يتم رفعه الى الكونغرس للموافقة النهائية عليه

ومن بين ما تضمنه الاتفاق فتح سوق منتجات الالبان الكندية امام المزارعين الامريكان، والحد من صادرات السيارات الكندية للولايات المتحدة مع حصولها على إعفاءات من الرسوم الجمركية المحتملة

وحد الاتفاق من مكاسب العملة الامريكية لفشل مؤشر الدولار في تجاوز مستويات 95 نقطة امام سلة من العملات الرئيسية

فشل الذهب في الحفاظ على المكاسب التي سجلها في نهاية الأسبوع الماضي ليتراجع نحو مستويات 1185 دولار في اعقاب توصل الولايات المتحدة وكندا الى اتفاق بدد المخاوف بشأن خلاف تجاري

ويواصل الذهب تكبد خسائره للشهر السادس على التوالي مواصلا أطول سلسلة من الخسائر في نحو 20 عاما مع اندلاع الازمة التجارية بين الولايات المتحدة والصين

ومن المحتمل أن يتلقى الذهب دعما طفيفا من مستويات 1185 و1180 دولار خلال تداولات اليوم، في الوقت الذي تضغط فيه إجراءات الاحتياطي الفدرالي بتشديد سياسته النقدية على المعدن الثمين

وكان الذهب قد تأثر سلبا في وقت سابق من قرار الفدرالي تعديل أسعار الفائدة بواقع ربع نقطة مئوية وتصريحاته بمواصلة تعديل الأسعار لنحو 4 زيادات إضافية مع نهاية العام المقبل وسط نمو اقتصادي متطرد وتعافي سوق العمل الأمريكي

حيث تدفع أسعار الفائدة المرتفعة الى زيادة عوائد السندات الامريكية مما يضغط على تحركات المعدن الأصفر ويفقدها الفرص الاستثمارية والتي لا تدر عائدا

قفزت أسعار النفط بأكثر من ثلاثة خلال تداولات اليوم الأول من الأسبوع مسجلا اعلى مستوياته منذ نوفمبر من العام 2014 مع قرب استحقاق العقوبات الامريكية على إيران

وتجاوز الخام الأمريكي مستويات 75 دولار في ظل انقاذ اتفاقية التجارة الحرة في اميركا الشمالية المعروفة اختصارا باسم نافتا

فريق تحليل اكتيف تريدس