Date: 3 أبريل 2018

دفعت إجراءات صينية الى زيادة المخاوف من اندلاع حرب تجارية بعدما فرضت رسوما جمركية ردا على إجراءات الرئيس الأمريكي في إشارة على تعثر المفاوضات بين الطرفين

وضغطت الإجراءات الصينية على تداولات الدولار خلال تداولات يوم أمس رغم انخفاض السيولة بفعل عطلة عيد الفصح وتدفع بزيادة الطلب على الملاذ الآن

قفز الذهب بأكثر من واحد بالمائة في مستهل تداولات الأسبوع إثر إجراءات الصين الحمائية والتي شملت ضرائب بنحو 25 بالمائة على نحو 128 منتجا تستورده من الولايات المتحدة ردا على الرسوم الامريكية التي فرضتها على الألومنيوم والصلب في وقت سابق

وتجاوز الذهب مستويات 1341 دولار في ظل اغلاق الأسواق المالية ابواها يوم أمس بمناسبة عيد الفصح، ليزيد الطلب على المعدن الثمين الذي احتفظ بمكاسبه الواسعة مستفيدا من غموض المشهد

ومن المحتمل أن يعزز الذهب مكاسبه مستهدفا مستويات 1350 دولار خلال تداولات اليوم، في حين تشكل التسريبات الصحيفة عن جدوى المفاوضات السرية التي يعقدها الجانبين مجالا لخفض حدة القلق لدى المستثمرين وانعكاسا في التخلي عن المعدن الثمين

هيمنت التحركات الجانبية على العملة الأوروبية امام الدولار لتستقر حول مستويات 1.23 مع اغلاق الأسواق وترقبها لبيانات هامة في نهاية الأسبوع الجاري

واحتفظ اليورو بالتحرك حول مستويات 1.23 امام الدولار متجاهلا تباطؤ النشاط الصناعي في الولايات المتحدة خلال شهر فبراير والذي يشكل نحو 12% من الاقتصاد الأمريكي

ويترقب اليورو اليوم جملة من البيانات الهامة في القطاع الصناعي من منطقة اليورو والتي من المحتمل أن تدفع بتحركات أكبر في العملة الموحدة

انهارت أسعار النفط في اول تداولات الأسبوع فاقدا قرابة ثلاثة بالمائة من قيمتها مع زيادة الإنتاج الروسي وتوقعات بخفض السعودية لأسعار الخام الذي تورده لآسيا في ظل نزاع تجاري محتمل بين الولايات المتحدة والصين

وانزلق الخام الأمريكي نحو مستويات 63 دولار مع عودة المخاوف من اندلاع صراع تجاري محتدم بين الولايات المتحدة والصين بعد فرض الأخيرة ضرائب بنحو 25 بالمائة على أصناف متنوعة من الواردات الامريكية

وزاد من الضغط على الخام ارتفاع الإنتاج الروسي خلال شهر مارس الماضي بواقع 10.97 مليون برميل وفقا لبيانات وزارة الطاقة الروسية

جورج البتروني