أسعار النفط تفقد 20% من قيمتها منذ مطلع العام

أسعار النفط تفقد 20% من قيمتها منذ مطلع العام

تعافت أسعار النفط قليلاً في مستهل تداولات اليوم بفعل العاصفة سيندي التي ضربت خليج المكسيك وعطلت نحو 17% من الإنتاج الأمريكي لكن من غير المحتمل أن تنجح في إعادة التوازن للأسعار.

حيث وسعت أسعار النفط من خسائرها خلال تداولات يوم أمس، ليفقد الخام الأمريكي نحو 2% من قيمته متراجعاً نحو مستويات 42 دولار ومسجلاً أدني مستوياته في نحو عشرة أشهر.

وبفعل المخاوف من وفرة الامدادات بأسواق النفط وعدم توسيع برنامج خفض الإنتاج من منظمة أوبك وكبار المنتجين خارجها والاكتفاء بتمديده لتسع أشهر إضافية، تراجعت أسعار النفط بنحو 20% منذ مطلع العام الجاري لتتجه الأسعار نحو تسجيل أسوء بداية في النصف الأول من أي عام على مدار العشرين عاماً الماضية.

ومن المحتمل أن يواصل الخام الأمريكي تقلباته الحادة متأثراً بمخاوف المستثمرين من التزام المنتجين باتفاق خفض الإنتاج وبين آثار العاصفة سيندي التي ضربت خليج المكسيك والتي من المحتمل أن ينحسر أثرها خلال نهاية تداولات الأسبوع.

وتأثر الدولار سلباً بتراجع أسعار النفط التي انعكست على الأسواق العالمية بخسارة أسواق الطاقة، ليتخلى الدولار عن معظم مكاسبه التي سجلها أمام سلة من العملات منذ مطلع تداولات الأسبوع

وفشل الدولار بالحفاظ على مكاسبه أمام الإسترليني بعدما انزلق الأخير دون مستويات 1.26 أمام الدولار للمرة الأولى في نحو شهرين، قبل أن يتعافى سريعاً ويعود للتحرك قرب مستويات 1.27 دولار مدعوماً بالتصريحات المتفائلة للمسؤولين البريطانيين.

حيث طغت تصريحات المسؤولين عن المفاوضات النهائية للانفصال مع الاتحاد الأوروبي على القلق الذي يساور الحكومة البريطانية ورئيستها تريزا ماي بالحصول على تأييد واضح في البرلمان بعدما فقدت الأغلبية خلال جولة الانتخابات الأخيرة، حيث أشاد المسؤولين بنتائج الاجتماعات الأولية وأنها جاءت بأفضل من توقعاتهم.

في حين من غير المحتمل أن يواصل الإسترليني مكاسبه طويلا والتي من الممكن أن تنحصر في مستويات 1.2750 أمام الدولار والعودة مجدداً نحو إعادة اختبار مستويات الدعم الرئيسية 1.26 دولار.

وكانت تصريحات مارك كارني قد دفعت العملة البريطانية للتحرك قرب أدني مستوياتها في نحو شهرين أمام الدولار بعدما أشار بأن الوقت غير مناسب لتحرك بنك إنجلترا لتعديل أسعار الفائدة عن أدني مستوياتها التاريخية.

ونجحت أسعار الذهب في تلقي الدعم من انحسار شهية المخاطرة مع تزايد المخاوف من تراجع أسعار النفط وشح الأرقام الاقتصادية الهامة إضافة إلى التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط.

وسجل الذهب مكاسب محدودة انحسرت في مستويات 1245 دولار ليبتعد قليلا عن أدني مستوياته في نحو خمسة أسابيع.

ومن المحتمل أن يواصل الذهب التحرك في نطاق جانبي بين مستويات 1240 دولار و1255 دولار خلال نهاية تداولات الأسبوع.

جورج البتروني

ابدأ المحادثة

An operator is not available

ابدأ المحادثة