محضر اجتماع المركزي الأوروبي يضغط على اليورو

محضر اجتماع المركزي الأوروبي يضغط على اليورو

جورج البتروني

تعافي الدولار امام سلة من العملات الرئيسية خلال تداولات يوم أمس ليمسح الآثار السلبية لمحضر اجتماع الفدرالي الأخير والذي ابدى قلقا حيال تباطؤ مستويات التضخم وتفضيل ارجاء تعديل مستويات الفائدة خلال العام الجاري.

واستعاد الدولار بعضا من مكاسبه امام اليورو بعدما اظهر محضر اجتماع المركزي الماضي قلقا لدى البنك من الارتفاع السريع في قيمة العملة الأوروبية وانعكاساتها السلبية على رؤيته الاقتصادية خلال الفترة القادمة

وتراجع اليورو نحو مستويات 1.1680 امام الدولار في وقت سابق من تداولات يوم أمس مسجلا اسوء موجة هبوط في نحو اربعه أشهر، قبل أن يقلص خسائره ويرتد نحو مستويات 1.1730 في نهاية تداولات يوم أمس.

وكان محضر اجتماع البنك المركزي الأوروبي قد اظهر قلق صناع السياسة النقدية من أن يقوض ارتفاع اليورو جهود المركزي في دعم مستويات التضخم والتي تعاني من التباطؤ، ليواصلوا رؤيتهم بشأن استمرار التحفيز النقدي خلال الشهر الماضي.

ومن المحتمل أن تتواصل الضغوط على اليورو خلال تداولات الأسبوع في ظل توقعات بأن يمارس المركزي الأوروبي ضغوطا حقيقة على اليورو للحد من ارتفاعاته الحادة والتي جاءت بأكثر من 10% امام الدولار منذ مطلع العام الجاري، ولم يتحرك المركزي بعد بتشديد سياسته النقدية.

وعزز الذهب من مكاسبه مقتربا من مستويات 1290 دولار بعدما المح مسؤولين بالاحتياطي الفدرالي خلال تصريحاتهم بأن أسعار الفائدة قد ترتفع بوتيرة أبطا من التوقعات

حيث صرح روبرت كابلان رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي في دالاس إنه يريد رؤية دلائل على أن التضخم سوف يرتفع إلى المستوى المستهدف البالغ اثنين بالمائة على المدى المتوسط من اجل دعم رفع أسعار الفائدة.

ومن المحتمل أن يشهد الذهب تحركات ضيقة في نهاية تداولات الأسبوع بفعل شح الأرقام الاقتصادية الهامة ليستقر اعلى مستويات 1282 دولار.

واستقرت أسعار النفط قرب مستويات 47 دولار للخام الأمريكي، بعدما سجلت مكاسب محدودة خلال تداولات يوم أمس مقلصا الخسائر الحادة التي تعرضت لها في وقت سابق بفعل مخاوف عن انباء تحدثت عن زيادة الإنتاج بالولايات المتحدة وضعف الأرقام الصينية خلال الربع الثاني بما ينعكس على ضعف الطلب العالمي من ثاني اقتصاد بالعالم على النفط.

ابدأ المحادثة

An operator is not available

ابدأ المحادثة