العقود مقابل الفروقات هي أداة مالية معقدة، وتأتي مع مخاطر عالية من فقدان الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية.
تداول عقود الفروقات أدى إلى %78 من مستثمري التجزئة لخسارة المال مع هذا المزود.
يجب أن تأخذ بعين الاعتبار فيما إذا كنت تدرك كيفية التعامل مع العقود مقابل الفروقات وتستطيع تحمل مخاطر عالية من فقدان أموالك.

تحليل السوق اليومي

تحليل السوق اليومي

العملات

سجل الدولار الأمريكي مكاسب متواضعة خلال الجزء الأول من جلسة الثلاثاء، حيث تنعم الأسواق باستقرار قبيل نشر أرقام التضخم الأمريكية في وقت لاحق اليوم.

تحظى تلك البيانات باهتمام بالغ من المستثمرين، إذ من المرجح أن تقدم مزيدا من الوضوح بشأن توقيت تناقص سياسات المركزي ورفعه لأسعار الفائدة. يشير إجماع المحللين إلى أن البيانات سوف تحمل ارتفاعا بنسبة 4.9٪ في يونيو الماضي مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020؛ سيناريو كان له يد بالفعل في رفع قيمة الدولار. ولكن كي تفاجئ الأسواق، فالأمر يتطلب رقما أعلى بكثير، على الأقل نصف نقطة. ومن ناحية أخرى، قد يؤدي صدور رقم مخيب للآمال إلى دفع الاحتياطي الفيدرالي ليفكر مليا في التحول الأخير إلى موقف أكثر تشددا، مما يمكن أن يؤثر على الدولار.

 

النفط

تم تداول النفط على ارتفاع في وقت مبكر من اليوم الثلاثاء، مع تعويض معظم خسائر يوم الاثنين بالفعل. لا يزال سعر البرميل مشروطا بنقص المعروض، حيث تتوقع الأسواق استمرار الانخفاضات في مخزونات الخام الأمريكية، والتي تقبع في اتجاه هبوطي منذ فبراير. ولكن، يواجه المستثمرون بعض القلق بشأن انخفاض محتمل في الطلب بسبب انتشار متحور دلتا الفيروسي، والذي من شأنه أن يكبح جماح أسعار النفط الفترة القادمة.

 

الأسهم الأوروبية

افتتحت الأسهم على نتائج مختلطة في أوروبا اليوم الثلاثاء، حيث عوضت المكاسب في هلسنكي وأمستردام الخسائر القادمة من ميلانو ومدريد، فيما يستعد المستثمرون ليوم حافل على صعيد البيانات الكلية. وسوف تكون بيانات التضخم ونتائج الشركات هي محور التركيز الرئيسي للمستثمرين، مع صدور تقرير مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي اليوم وعدد كبير من تقارير أرباح عمالقة البنوك، بينما ينتظرون تصريحات جيروم باول في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

وتستمر الأسواق في تصحيح أوضاعها حتى الآن، حيث قد يقوم المستثمرون بالفعل بتقييم نتائج الضغوط التضخمية لموسم الأرباح القوي المتوقع. وللمفارقة، انتشار متحور دلتا السريع إلى جانب تباطؤ توزيع اللقاحات من الممكن أن يؤخر أي تحول متفائل في موقف البنوك المركزية، مما يحافظ على معنويات السوق أكثر ويسمح للسهم بالارتفاع.

يأتي أفضل أداء أوروبي من باريس حيث سجل مؤشر CAC-40 بنجاح اختراقا صعوديا لعلمه الهبوطي، فوق منطقة 38.2٪ ويتداول الآن حول 6550 نقطة مع وجود 6585 نقطة في الأفق.

 

لا تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية. تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات. لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط. وبالتالي وبالتالي ، فإن أي شخص يتصرف بناءً على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة